الأربعاء , يناير 16 2019

IP address

هو رقم يعطى لكل شخص (جهاز ) يعمل اتصال بشبكة الانترنت ، وهو قد يكون متغيرا أو ثابتا ، وكلمة IP هي اختصار ل internet protocol اي بروتوكول الإنترنت .

مثال توضيحي

لكي تتصل بجوال صديقك تحتاج إلى رقم صديقك ، رقمك ورقم صديقك هو وسيلة شركة الهاتف لربط عملائها ، وهو وسيلة عملاء شركات الاتصالات للاتصال بالعملاء الآخرين نحن لا نستخدم الأسماء ولا المواقع للاتصال بالأشخاص عبر الهاتف نحن فقط نستخدم رقم الشخص بعض النظر عن اسمه أو موقعه ، ويتولى الحاسب بعد ذلك الاتصال بالشخص المطلوب.

بالمثل في عالم الانترنت كل جهاز يرتبط بالانترنت يجب أن يحصل على رقم يميزه عن غيره ، كل موقع وكل صفحة على الانترنت يجب أن يكون لها رقم خاص يميزها عن غيرها هذا الرقم المميز لكل متصل بالانترنت وكل موقع انترنت يسمى  (IP Address)على سبيل المثال موقع جوجل هذا عنوانهhttp://www.google.com/  .

لكن هناك عنوان رقمي مكون من أرقام وهو الذي يتعامل معه الكمبيوتر وأجهزة شبكة الانترنت عموما وهو 209.85.227.103​أوhttp://209.85.227.103 لو ضغطت عليه أو كتبته بالمتصفح سوف يذهب بك لنفس موقع جوجل لأنه ببساطة هو العنوان الحقيقي للموقع لكننا بسبب عدم قدرتنا على حفظ الأرقام نلجأ إلى كتابة الكلمات ويقوم الحاسب بتحويلها إلى الأرقام المقصودة ، لاحظ معي هذه الرقم السابق  209.85.227.103إنه يتكون من أربع خانات أو أربع مجموعات من الأرقام يفصل بينها فاصلة وهذه هو ما يسمى ب IP  .

كذلك العنوان الخاص بجهاز الحساب الخص بك هو يتكون بنفس الطريقة من أربع مجموعات من الأرقام يفصل بينها فواصل ، كل من يعرف رقمك يستطيع الاتصال بجهازك سواء بطريقة مشروعة أو غير مشروعة .

  • هناك اصدارين من ال العناوين IP وهما : IPV4 و IPV6 .

ما هو IPv4  ؟

هو الإصدار الحالي الذي نستخدمه في الاتصال بالانترنت يسمى الإصدار الرابع ، ليس لأنه يتكون من أربع خانات ولكن لأنه الإصدار الرابع منInternet Protocol Version 4  وهي الإصدار التي يتعامل بها العالم جميعاً حاليا ، ويتكون من 32 بت .

يتكون من أربع خانات كل خانة من الخانات الأربع يمكن ان تأخذ أيا من الأرقام من 0 إلى 255 مع العلم بأنه يوجد أرقام محجوزة أو ممنوعة وبحسبة بسيطة يمكننا أن نعرف كم عدد الأرقام المختلفة التي يمكن الحصول عليها وهي (2 32)  أي ما يقارب 4 مليارات وثلث المليارIP  حول العالم .

كان هذه العدد الضخم في بداية ظهور الانترنت كبير جدا ولكن مع توسع الانترنت وزيادة عدد المستخدمين وزيادة عدد مواقع وصفحات الانترنت أصبحت هذه الأرقام لا تكفي المستقبل القريب مع التطور والزيادة السريعة لمستخدمي الحاسب.

كحل مؤقت لمشكلة نقص الأرقام تم اللجوء إلى الاعتماد على مشاركة استخدام أرقام الإنترنت العامة من قبل عدد كبير من المستخدمين بتقنية الـ( Network Address Translation و المعروفة في الأوساط التقنية باختصارهاالإنجليزي NAT .

يقوم مزود الخدمة ( أول نت ) مثلا بشراء عدد محدد من IP لنقل مثلا 10000 IP لكنه يقوم بتوزيع هذه IP على عملائه والبالغ عددهم 100000 عميل ( يعني 10 أضعاف والنسبة تزيد أو تنقص حسب ذمة المزود ، بحيث عندما يتصل العميل يتم إعطاؤه رقم IP ، وعندما يفصل يتم إعطاء نفس الرقم لعميل ثاني ، وفي حالة عودة العميل الأول للاتصال يتم إعطاؤه رقم آخر  وهكذا ، بمعنى أن ال  IP لا يكون ثابتا بل متغيرا .

وتلجأ الشركات لذلك لأنه لا يتصور أن يكون كل العملاء متصلون بنفس الوقت وفي حالة اتصال عدد من العملاء أكثر من عدد ال IP الموجود لدى الشركة تحصل المشاكل

جهة أخرى لو لديك في العمل خط انترنت واحد ، فالمودم سوف يأخذ رقم  IPلكن ماذا يحدث عندما يتم توصيل الانترنت إلى الشبكة الداخلية في العمل والتي يوجد عليها 100 جهاز هل كل جهاز سوف يحصل على  IP فريد من مزود الخدمة لو حدث ذلك لفلس مزود الخدمة فورا ولكن الذي يحدث أنه يتم توزيع IP داخلي ( وهمي ) ولا علاقة له ب IP الانترنت وهذه التقنية (NAT) مع قصورها إلا أنها أسهمت في زيادة مدة الاعتماد على  IPv4 وإلا لكانت انتهت .

ورغم جوانب قصورها في كثير من التطبيقات الخاصة بالانترنت مثل الاتصال المرئي من خلال الانترنت أو بعض المواقع التي لا تسمح بدخول عدة مستخدمين برقم انترنت عام واحد ، إلا أنها هي من أطالت بعمر استخدام البروتوكول الرابع لأرقام الانترنت ، ومع ذلك فأنه من المتوقع أن تنفذفي عام 2012م.

 IPv4 Classificationsالفئات الخاصة بهذا الإصدار من الـ IP

Class A : يستخدم للشبكات العملاقة مثلIBM, HP  ومثيلاتها واعلى رقم بهذه الفئـة هـو 0 و يحـوي127  شبكة ، وهذا الصنف يستخدم عندما نريد عدد كثير من المستخدمين وعدد قليل من الشبكات عند انشاء الشبكة لأنه يحجز اول octet  للشبكة والباقي للمستخدمين ويجب ان يبدأ اول بت في octet الاول بــ 0 ، ولكن انتهى للأسف لم يعد متاحا تعريف شبكات على هذا النظـام ، جميـع الارقـام نفذت ولم يعد بالإمكان تعريف شبكات من هذا النوع !

Class B : يستخدم للشبكات المتوسطة واعلى رقم فيه هو 10 (ليس عشر ة) هو 1 و صفر وعلى سـبيل المثال على هذه الشبكات هيMicrosoft . وهذا الصنف يستخدم عندما نريد عدد مستخدمين موازي لعدد الشبكات عند انشاء الشبكة لأنه يحجز اول وثاني octet  للشبكة والباقي للمستخدمين ويجب ان يبدأ اول 2 بت في أول octet  بــ 10

وهذا النوع من الشبكات انتهـى ايـضا لـم يعـد بالإمكان تعريف  شبكة من هذا الحجم او هذه الارقام لان الارقام كلها مستخدمة.

Class C : هو للشبكات الصغيرة واعلى رقم بها هو دائما 110 وكل شبكة يمكن تعريـف ٢٥٤ جهـاز عليها فقط. وهذا الصنف يستخدم عندما نريد عدد قليل من المستخدمين وعدد كثير من الشبكات عند انشاء الشبكة لأنه يحجز اول وثاني وثالث octet  للشبكة والـ octet الأخير للمستخدمين ويجب ان يبدا اول ثلاثة بتات في أول octet  بــ 110 ، مازال متاح ويمكن استخدامه وهو يستخدم على نطاق واسـع فـي الـشبكات المحلية LAN .

Class D : هذا النظام ليس لاستخدام الشبكات

Class E : محجوز للتجارب والشكل التالي يوضح اهم ميزات وخواص الفئات المختلفة

الجدول التالي يوضح عدد الشبكات والأجهزة المتاحة في كل فئة من فئات الـIP  وهو مهم جدا وايضا يوضح لك الارقام الخاصة التي تبدأ بها اي شبكة لكي تكون على دراية بأي نـوع تنتمى هذه الشبكة.

ويتضح التالي:

  • الأرقام التي تبدأ بـ 126فأقل هي تتبع Class A Network
  • الرقم 127محجوز لأعمال الـLoopback Test  على سبيل المثال يمكنـك التحقـق مـن كارت الشبكة عن طريق 127.0..0.1ping 
  • الأرقام من 128حتى 191 تتبع الشبكاتClass B 
  • الأرقام من 192حتى 223 تتبع Class C Network
  • القيم اكبر من 223كلها ارقام محجوزة لا يمكن استخدامها

الانتقال إلى من  IPv4 إلى IPv6 

بحسب آخر تقرير صادر من الجمعية الخاصة ببروتوكول الانترنت السادس، قاربت أرقام الانترنت من نوعية البروتوكول الرابع IPv4  على الانتهاء حيث لم يتبق منها إلى 11 % غير مستخدم حتى الآن ، ومن المتوقع أن تنفذ كلية في قريبا ، بعدها لا يمكن الحصول على IP  من البروتوكول الرابع ، ويصبح الانتقال إلى IPv6  ضرورة حتمية ، وإلا ستتعطل مصالح كثير من الشركات ومزودي الخدمة وغيرهم.

ما هو البرتوكول السادس IPv6 ؟

بروتوكول الانترنت الإصدار السّادس Internet Protocol Version 6  هو تطوير لبروتوكول الانترنت الإصدار الرّابع ، IPv6 يستخدم 128 بت في ثمان خانات ، وهي تسع إلى أرقام خيالية من العناوين وذلك لتفادي مشكلة IPv4  وهي أيضا تستخدم الحروف والأرقام معاً وليس الأرقام فقط أي تستخدم الأرقام بالنظام السادسي عشر وليس العشري و المكونة من 16 حرف ورقم ، وهي كالتالي  0.1.2.3.4.5.6.7.8.9.A.B.C.D.E.F)وهذه أمثلة على رقم IP  بنظام IPv6 :

  • مثال1 : FE80:0:0:0:2AA:FF:FD9A:4CA3
  • مثال2 : 2000: 1234: 5678: 9:10:0:11:23

لاحظ

  • أنه يتكون من ثمان خانات بدلا من أربع كما هو في البرتوكول IPv4 .
  • لا حظ أنه يحوي أرقاما وحروفا وهي المستخدمة في النظام العددي الست عشري بدلا من الأرقام العشرية فقط كما هو الحال في البروتوكول IPv4 .

IPv6 التي تستطيع أن توزع من خلالها 6 تريليونات IP حول العالم ، أو ما يساوي (2 128) والذي يعطي ناتجه رقما مكون من 39 خانة مما يوضح العدد الهائل من ال  IP والتي يمكن الحصول عليها اي انه يمكن إعطاء IP فريد لكل سنتيمتر واحد على الأرض أو ما يعادل 10000IP لكل متر على الأرض ـ

ويعود سبب تلك الزيادة الهائلة بين الإصدارين لبنية IP الجديد التي تتكون من 128 بت للإصدار  IPv6وتتكون من أرقام ست عشرية بدلا من عشرية في الإصدار IPv4 .

الفائدة المنتظرة من الانتقال إلىIPv6 

يتيح هذا التوسع الكبير في عدد ال IP  إلى أن تحصّل جميع الحواسيب المتصلة بشبكة الانترنت وجميع الحواسيب والأجهزة الإلكترونيّة الأخرى الّتي ستتمكن لاحقاً من الحصول على عناوين فريدة لا يشاركها فيها أحد ، تمكّنها عندئذ من الاتصال ببعضها البعض والتّخاطب مباشرة، أي دون الحاجة للجوء إلى اجهزة مترجم عناوين الشّبكة (NetworkAddress Translator, NAT) .

من بين الأجهزة الّتي يمكنها الانتفاع بهذا التوسع في فضاء العنونة ، الهواتف الجوالة والسّيّارات والطّائرات والكاميرات والبواخر المربوطة بشبكة من طراز IPv6 متحرّك (“Mobile IPv6“) بمعنى أنه سيكون لكل جهاز كمبيوتر متصل بالانترنت IP فريد عن غيره ، بل ولكل جهاز أيضا مربوط بجهاز الكمبيوتر المتصل بالانترنت من كاميرات وطابعات وماسح ضوئي ، مما يتح سهولة الوصول إليها من أي مكان في العالم

بل سيصبح لكل جهاز هاتف محمول رقم IP فريد ، بل ويمكن ربط الأجهزة الالكترونية الأخرى بالانترنت من ثلاجة ومكيف وفرن وغسالة و ….. إلخ ، ويكون لها رقمها الخاص والفريد مما يعني سهولة التحكم والوصول إليها بسهولة عن من أي مكان بالعالم سواء عن طريق الكمبيوتر أو الهاتف المحمول أو غيره.

التوافقية بين IPv4 و IPv6 :

حيث انه لا يمكن الانتقال فجاة من IPv4 إلى IPv6 لذا فقد بني IPv6 أساسا ليكي يكون متوافقا مع الإصدار الأقدم ، مما يعني إمكانية أن يعملان مع بعض لفترة لحين اكتمال الانتقال إلى  IPv6 و بالتالي يتسطيع المستخدمين الاستفادة من ميزات برتوكول IPv6 وفي نفس الوقت يمكنهم من استخدام برامج بروتوكول IPv4 وملحقاته لحين الانتقال الكل لجميع الشركات والمنظمات إلى   IPv6 لكن يظل التحول للبروتوكول IPv6 حتمي وضروري ومهم لكافة المستفيدين .

عن teacher77

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *